لامبورغيني تطرح هاتفها الفاخر بثمن 2500 دولار

    لامبورغيني تطرح هاتفها الفاخر بثمن 2500 دولار
    لامبورغيني تطرح هاتفها الفاخر بثمن 2500 دولار

    أطلقت شركة لامبورغيني مؤخرًا هاتفًا ذكيًا فاخرًا يبلغ سعره 2500 دولار، حيث يتميز الهاتف بخاصيتين تميزانه.
    وطبقًا لما أوردت “بزنس إنسايدر”، تأتي الميزة الأولى لتتناسب مع مستوى الشركة، وهي أن هذا الجهاز فاخر جدًا، صُنع لعدد محدود من الأشخاص الذين يمكنهم تحمّل ثمنه المرتفع ويقدّرون التصميم الممتاز، فهو بحق قطعة تكنولوجية متقنة الصنع.
    ويمزج جهاز ألفا-ونAlpha-One  وبين مواد غير عادية، ثمينة وأخرى كمالية، مثل الكيفلار وهو نوع من المعدن السائل، والجلد الأصلي، وذلك تذكيرًا بفخامة سيارة لامبورغيني من الداخل، ما أثار انطباعًا أوليًا عن فخامة المنتج.
    وفي حين أن الصانع ليست شركة لامبورغيني، بل شركة مستقلة تدعى تونينو لامبورغينيTonino Lamborghini ، وهي تتقاسم الإرث نفسه للاسم، لكنها تركّز على صناعة الملحقات والإكسسوارات والمشاريع السياحية.
    مميزات هاتف Alpha-One
    وحسب “بزنس إنسايدر”، إن كان لشخص ما أن يقرأ صفحة مواصفات الهاتف فقط، فإنه سيبدو كجهاز متقن الصنع يحظى بالاحترام، فهناك شاشة فائقة الوضوح بتقنية Quad HD وبحجم 5.5 إنشاتAMOLED  محاطة بسماعات مزدوجة بنظام ستيريو في واجهة الجهاز، وذاكرة وصول عشوائي بحجم 4 غيغا بايت، وذاكرة تخزين داخلية 64 غيغا بايت، وكاميرا بدقة 20 ميغا بكسل بفتحة f/1.8، وبطارية قوية بسعة 3250 مللي أمبير/ ساعة.
    لامبورغيني تطرح هاتفها الفاخر بثمن 2500 دولار
    لامبورغيني تطرح هاتفها الفاخر بثمن 2500 دولار

    وبالإضافة لذلك، ستحصل على قارئ بصمة مثبت في الخلف، مدخل يو اس بي- سي USB-C، وحتى على مدخل لسماعات الأذن، بمعالج سناب دراغون 820 Snapdragon 820 الذي حافظ على وجوده لمدة سنتين ونصف، فجهاز ألفا-ون لم يفوّت الكثير عند مقارنته بهواتف أندرويد الأخرى الفاخرة.
    ويأتي الهاتف أيضًا بنظام تشغيل أندرويد 7.1.1 عند تشغيله أول مرة، وبالتأكيد، فذلك ليس أحدث نظام أندرويد متوفر، حيث إن الإصدار الأحدث هو أندرويد 8.0 أوريو، لكن هناك هواتف كثيرة صدرت مؤخرًا مثل ون بلس 5 تي OnePlus 5T لا تتمتع بهذه الميزة، حيث إنه حتى الآن ما يقارب 0.3% من هواتف العالم فقط تعمل على نظام التشغيل الأحدث، وفقًا لآخر بيانات متوفرة من غوغل.
    والخلل الوحيد الذي يظهر للعيان مباشرة عند النظر إلى هاتف ألفا-ون هو عدم تناسق سمات واجهة المستخدم الرسومية التي وضعت في واجهته MiFavor UI الخاصة به.
    وتبدو الشاشة عامرة بالألوان والحركة، وإن كانت باردة قليلاً، فيمكنك تغيير ذلك في الإعدادات، لكن خيار “الدفء” قد يؤثر بتوازن الإضاءة من ناحية أخرى، فيما تأتي السماعات المزدوجة في الأمام لتتمتع بصوت نقي جدًا ومرتفع بشكل مدهش، وهذا سيساعد في حالة رغبت باستخدام ألفا-ون لعرض ملفات الصوت والصورة.
    أما قارئ بصمة الأصبع فهو سريع ودقيق، بينما يبدو عمر البطارية جيدًا بشكل مدهش أيضًا، فحتى بعد استخدام الجهاز للعب قليلاً وإجراء اختبارات ضغط المعالج عليه، فإن لدى البطارية قدرة على التحمل بأكثر مما يتطلبه المستخدم العادي لهاتف ألفا-ون.
    بطيء الاستجابة
    لكن تبقى جزئية مزعجة، فهاتف تونينو لامبورغيني الذكي بطيء الاستجابة، البطء الذي يتجاوز مجرد المصادفات هو سبب تذمر مستخدمي أي هاتف ذكي، لكنه يصبح أمرًا مثيرًا للإزعاج أكثر عند الأخذ بعين الاعتبار سعر الهاتف ومكوناته الداخلية القوية، فإن هاتف ألفا-ون يأخذ وقتًا أطول لتنفيذ أي مهمة مطلوبة ليصبح مزعجًا كثيرًا عند الاستخدام اليومي.
    وتصاب منصة التشغيل غالبًا بالتوقف لفترة وجيزة عند الانتقال بين الصفحات، والحركة التي تراها عند إغلاق أو فتح البرامج لا تكون دائمًا بتلك السلاسة أيضًا.
    وبحسب التجربة، فإن تشغيل الألعاب عليه كان جيدًا، إلا أن الهاتف يصبح ساخنًا نوعًا ما، لكن ليس بمقدار يتجاوز الهواتف الأخرى، لكنك لن تشعر أبدًا بأن هاتف ألفا-ون يتحرك بسلاسة بين التطبيقات.
    ومع ذلك، فإن الهاتف بعيد كل البعد عن وصفه بأنه لا يمكن استخدامه، لكن نظام التغذية بالطاقة الذي يعمل عليه معالج سناب دراغون 820 القديم يفتقد للسرعة التي تتوقعها، خصوصًا عند النظر إلى الاهتمام الذي وضعته الشركة الصانعة في كل مكونات الجهاز الأخرى.
    لامبورغيني تطرح هاتفها الفاخر بثمن 2500 دولار
    لامبورغيني تطرح هاتفها الفاخر بثمن 2500 دولار




    المصدر:– إرم نيوز


    شارك المقال

    مقالات متعلقة