آبل تعتزم الاستغناء عن مكونات كوالكوم في هواتف آيفون القادمة

آبل تعتزم الاستغناء عن مكونات كوالكوم في هواتف آيفون القادمة

 آبل تعتزم الاستغناء عن مكونات كوالكوم في هواتف آيفون القادمةآبل تعتزم الاستغناء عن مكونات كوالكوم في هواتف آيفون القادمة


أفادت وكالة رويترز اليوم الثلاثاء بأن شركة آبل صممت هواتف آيفون وحواسب آيباد جديدة تستغني فيها عن مكونات شركة كوالكوم، وذلك نتيجة لخلاف كبير بين الشركتين الأمريكيتين نجم عنها العديد من الدعاوى القضائية التي رفعتها الشركتان ضد بعضهما.
ونقلت رويترز عن أشخاص؛ رفضوا الكشف عن هوياتهم لأنه من غير المسموح لهم مناقشة المسألة مع وسائل الإعلام، أن التغيير الحاصل سيؤثر على هواتف آيفون التي سوف تُطلق خريف العام المقبل، ولكن آبل لا تزال قادرة على تغيير المسار قبل ذلك الحين.
وقال أحد المصادر لرويترز إن النزاع ينبع من تغيير ترتيبات التوريد التي بموجبها توقفت شركة كوالكوم عن توفير بعض البرمجيات لشركة آبل لاختبار رقائقها في تصاميم آيفون. هذا وتخوض الشركتان في الوقت الراهن نزاعًا قانونيًا في عدد من الدول حول العالم بشأن شروط ترخيص كوالكوم لشركة آبل.
ومن جانبها، صرحت كوالكوم لرويترز بأنها توفر رقائق مُختبرة بالكامل لشركة آبل لاستخدامها في أجهزة آيفون. وقالت الشركة الأمريكية في بيان: “نحن ملتزمون بدعم أجهزة آبل الجديدة بما يتفق مع دعمنا لجميع (العملاء) الآخرين في هذه الصناعة”.
وكانت صحيفة وول ستريت جورنال أول من تحدث أمس الاثنين أن آبل يمكن أن تستغني عن رقائق كوالكوم، ذلك أن الأخيرة توفر لآبل منذ سنوات عديدة مكونات المودم، التي تساعد هواتف آبل على الاتصال بشبكات الاتصال اللاسلكية. ومع كوالكوم، كانت إنتل أيضًا تزود آبل بما يقرب من نصف رقائق المودم التي تحتاجها.

ليست هناك تعليقات